آراء

  • من برايك أفضل فنانة لبنانية

    عرض النتائج

    جاري التحميل ... جاري التحميل ...

أخبار الصحف

» قصة ” الدّب القصير” … وعقدة الشهرة والمال!

Share

الكاتبة : ن. ل.

إنها الحلقة الأولى من مسلسل “الدّب القصير” … ففي قديم الزّمان قصدنا دب إفريقي المنشأ والمربى، راغبا ان ينجح بمكانة في عاصمة موطنه وأن يحظى باسم تتنافسن عليه النساء ويكون قدوة للشجاعة والرجولية!

بدايته كانت حين تودّد  واستعطف طبيبا بارعا في مجاله و توسله  ليعمل لديه ليس كطبيبا أو ممرضا – لأنه أمي الشهادات و لا يفقه من الطب سوى الإبرة الذي يأخذها في مؤخرته ليداوي بها عقده النفسية-  بل مسوقا لانجازات الطبيب على شبكات التواصل الإجتماعي. لكن بعد مدة تفاجأنا ان هذا الطبيب طرده بعد أن اكتشف خبرته وحقيقة أمره.

وبعد التدقيق علمنا ان هناك دعوى قضائية رفعت بحق هذا الدب الاشقر الجميل الودود،  وذلك بعد أن أكتشف امره انه كان ينصب على احد اصدقاءه وان المال الذي كان يتقاضاه من الطبيب ليس من حقه بل من حق صديقه الذي كان يزوده بالخدمات والمتابعين الوهميين وبعد ان وصل الامر لهذا الطبيب الانساني المبدع فما كان ان رماه خارج عيادته. وما كان لصديقه الا ان تقدم بدعوى قضائية  سننشر تفاصيلها قريبا بعد استصدار الحكم القضائي النهائي بحقها!

هذه  هي الخطوط الاولى من حقيقة هذا النصاب المؤدب والحلقة الثانية  ستكون حين قصدنا وطرق ابواب مكاتبنا وطردناه … ليس تقليلا من شأنه وكفاءته بل لأننا نعلم جيدا قيمته! ولاننا لسنا بفندق سياحي لم نستقبل هذا النزيل الافريقي كي لا نضطر الى طرده ونزوده بفرشة يلقي عليها مفاتن جسده المقطّب.

التعليقات

comments

المزيد من قسم آخر الأخبار
المواضيع المترابطة
الأكثر قراءة