آراء

  • من برأيك أفضل ممثل سوري شاب لعام 2017

    View Results

    جاري التحميل ... جاري التحميل ...

أخبار الصحف

» وليد عوض: ميريام فارس ليست My type … أما هيفاء وهبي هي الـ Diva!

وليد عوض هو إبن الإغتراب الذي حمل الحنين لوطنه في حنجرته، والذي تربّى على الأصالة وتذوّق الفن الأصيل! ولِد وترعرَعَ في ألمانيا لكنّه وبفضل أهله وبيئته ومحيطه لم يَخلع عن نفسه عبائة العادات والتّقاليد والآداب العربية التي ورثها عن أهله! أسماه والده (محمد عوض، “بودي”) بالـ وليد تيمناً وحباً بالنّجم العربي وليد توفيق وكأن الإرادة الإلآهية ألهمت أهله أنه سيكون النّجم العربي الشّاب الذي سيخلف وليد توفيق (رومل الفن العرّبي) نجوميّة وشهرة! ما إن يطل حتى تشعر بهالة النّجومية التي يحملها على أكتافه! هو طيّبٌ، صريحٌ، عفويٌ، لا يعرف المراوغة ولا المجاملة جمع بفضل نشأته ثقافة وميزة الشاب الأوروبي العربي الأصل!
في رصيده ثلاث أعمال فنيّة مصوّرة: “حدّك خليني”، “هيدي كلماتك”، و”إرحميني”. قرّر النّجم وليد عوض مؤخراً الإستقرار في بيروت ودبي بقصد التّواجد على السّاحة الفنّية العربية، متسلحاً عن غيره بالكاريزما الأخّاذة والحضور المحبّب، والتّواضع، وأناقته الشّبابية! واليوم يطل علينا بأغنية “إرحميني ” من تأليف وألحان سليم عسّاف وبفيديو كليب يحمل توقيع المخرجة رندلى قديح ويعكس فيه نموذجاً للشّاب اللّعوب، و”الدونجوان” اللّذي تتنافسن عليه النّساء للفوز بحبّه والتّقرب منه حباً بكرمه وبوسامته، في حين أنّه يفتّش دوماً على حبٍ جدّي وجديد يرغب في الوقوع به بحثاً عن الإستقرار! نعم … هو نجم الشّباب العربي الذي يشق طريقه نحو التميّز! التقيناه في مكاتبنا وكان لنا معه هذا اللّقاء:
– من يكون وليد عوض؟
عمري 23 عام، لبناني الأصل ولدت وترعرعت في المانيا، في بيئة مسالمة. لمع إسمي كأبرز لاعبي كرة القدم في ألمانيا، لكن الفن والموسيقى العربية جذباني! لدي 3 أغان خاصة مصوّرة: “حدّك خليني” كلمات أحمد ماضي، الحان هيثم زياد واخراج فادي حداد، “هيدي كلماتك” كلمات سعيد فرحات، ألحان هيثم زياد، واخراج رندلى قديح، و”إرحميني” كلمات وألحان سليم عساف والإخراج لرندلى قديح أيضاً.
– ما الذي دفعك للغناء بالّلغة العربية وأنت إبن الإغتراب؟
من نِعم الله علي أنني نشأت في أسرة تمسّكت بالعادات والتقاليد واللّغة العربية، لذا أحببت الكلام والمغنى العربي، فيهما إحساس وشعور غريب!
– يلاحظ تعاونك مع أسماء لامعة في الوسط الفني، كالملحن هيثم زياد وسليم عساف، أيهما الاقرب لك؟
الاثنين waw ، هما اساتذة كبار!
– مع من ترغب بالتعاون بعد؟
ميزة صوتي قدرته على أداء كل اللّهجات، على صعيد الأغنية المصرية أرغب بالتعاون مع الملحن وليد سعد وخليجياً مع فايز السعيد!
– أخبرنا عن كليب أغنية “إرحميني” وتعاونك مع المخرجة رندلى قديح؟
تعاملت مع المخرجة رندلى قديح بأغنيتين، الأولى “هيدي كلماتك” التي ظهرت بها بدور الشّاب التي تخونه صديقته بحثاً عن المال ومغريات الحياة والتي عادت له فهجرها، أما الثانية كانت أغنية “إرحميني ” حيث لعبت دور الشاب “الدونجوان” الذي يحب أربعة فتيات سوياً، باحثاً دوماً عن مغامرات عاطفية الى أن يفتضح أمره فيهرب مع فتاة أخرى لعله يجد بها نصفه الآخر وتشاركه حياته في مرّها وحلوها!
– هل تحب أن تخون أكثر من أن تخان؟
الخيانة بشكل عام تزعجني! لكن موضوع أغنية “ارحميني” أعجبني ولم يتناوله أحد قبلي، (ضاحكاً) هو أقرب الى شخصيتي الحقيقية، بصراحة :أحب أن أخون أكثر من أن أخان!
– ما قصتك مع النجم نهاد طربيه، ولماذا يدعمك، وهل من تعامل بينكما؟
نهاد طربيه هالة فنيّة كبيرة. هو صديق مقرّب للعائلة، وهو نموذج للفنّان الصّادق والمخلص، تربيت على صوته وأدائه، وفاجأني بقدومه أثناء تصوير أغنية ” إرحميني”، وقال لي أنني أملك خامة جميلة، وأثنى على أدائي ووضع بتصرفي كل أغانيه وأرشيفه الفني الغني، لي الشرف أن أغني إحدى أغنياته فهو من الأصوات التي أحبها وأستمع لها باستمرار!
– ما هومعيارك في إختيار أغانيك؟
الأغنية الجميلة تغريني! أبحث دوماً عن الموضوع الجديد والكلمة الحلوة واللّحن الجّميل.
– هل تلاقي صعوبة بالتواجد على الساحة الفنّية؟
الوسط الفنّي كوكب بحد ذاته، تجد فيه الصالح والطالح، والنّجاح فيه ليس بالسهل وليس هو صعباً! انني أرسم لنفسي خطاً وطريقاً ولوناً معيّناً. لدي فريق عمل يتابعني ويواكب خطواتي، ونتشاور دوماً لإتخاذ القرار الصائب. ومن الطبيعي أن كل من يضع لنفسه هدفاً.. سيبلغه!
– ما نوعية غناؤك؟
الله وهبني صوتاً بامكانه تأدية جميع الأنواع من الـ POP الى الطرب، وبمختلف اللهجات من الخليجي، المصري واللبناني!
– يقال انك تنافس ناجي الاسطا، نادر الأتات، وأيمن زبيب، ما ردك؟
أنا موجود على الساحة وأستطيع منافسة الجميع!
– لمن تستمع من المطربين؟
نهاد طربيه، عبد الحليم حافظ ومن الجيل الحديث نانسي عجرم، شيرين عبد الوهاب، وائل كفوري، ماجد المهندس وأحب احساس فضل شاكر!
– لماذا لم تغني الأغنية الخليجية؟
للأغنية الخليجية وقعها، وأنا من أكثر المحبين لها، أتواجد حالياً في الخليج العربي للإستماع وأملي أن أتعاون على صعيد الكلمة مع سمو الأمير بدر بن محسن، الأمير سعود بن عبد الرحمن، الشادي، نواف بن فيصل، منصوROG_8150Aر الشادي وعلى صعيد اللحن مع فايز السعيد، ناصر الصالح، وعبد الله القعود.
– مع من ترغب بديو غنائي؟
نانسي عجرم،لانني أحب معظم أعمالها. كما أرغب بالغناء لجانب النجم عمرو دياب، لكن أخاف أن أغطي عليه! (ضاحكا)!
– البعض يقولون أنك تستحق أن تكون ال Pop Star ، بدلاً من رامي عيّاش ؟
وهل رامي عياش هو ال Pop Star ؟ ومن أعطاه هذا اللقب!
– هل تقبل أن يجمعكما ديو غنائي؟
لا! لا أجد ديو بين شابان له طعما!
– لكن هناك ديو بين شابين وكانا ناجحان!
اذا تقصد بين رامي وعدوية كان العمل مصريا وهناك اختلاف!
– ما اللقب غير Pop Star يليق بك؟
الـ Super Star!
– وكأنك تقارن نفسك مع راغب علامة؟
الـPop Star و الـSuper Star يليقان بي!
أيهما اجمل برأيك؟
أنا أفضل أن أكون وليد عوض، نجم الشباب العربي.
– أي أغنية من أغانياتك هي الأقرب لقلبك؟
“هيدي كلماتك”، لأنها لاقت انتشاراً واسعاً!
– ما رأيك بهيفاء وهبة؟
حلوة، لا أعرفها شخصيا!
– ميريام فارس؟
مهضومة، لكنها ليست My Type!
– ما هو Typak؟
هيفاء حلوة، هي إمرأة جميلة!
– هل تتزوج بفتاة تكبرك سنا؟
اذا احببتها لما لا!
– ما الذي يجذبك بالمرأة، ذكاؤها جمالها أم مالها؟
أحب المرأة الذكيّة، فالجمال ليس كل شيء! المعاملة والوفاء أهم شيء!
– اذا رغبت بتجديد أغنية لراغب علامة، ماذا تختار؟
أجدد له ” نسيني الدنيا” فهو ادّاها بشكل صحيح لكن “بينقال” أحلى!
– معظم الفنانين الشباب يظهرون مؤخراً ببرامج الهواة لكن انت فضلت أن تنطلق منفرداً لماذا؟
لم أحب الظهور في برنامج هواة، أحببت الإعتماد على نفسي ولا أن أنتهي فور نهاية البرنامج. هناك اصوات جميلة ظهرت في برامج هواة لكن هم الآن غائبون عن الساحة الفنية.
– هل تشعر أن الشكل يؤثر على نجاح الفنان؟
الصوت والشكل مهمان. هما يساعدان الفنان على النجاح، لذا من الضروري الاهتمام بالمظهر والاطلالة.
– تعتبر اليوم الـ Social Media من أهم عناصر الانتشار فنياً، هل أنت تتابع هذه الحركة؟
طبعاً! وأخباري وأعمالي متواجدة على النت.
يتهافت بعض الفنانون للفوز بألحان من عمالقة في الفن أمثال الموسيقار ملحم بركات، ما رأيك بهذه الظاهرة؟
أنا أعتبر الموسيقار من أذكى الأسماء الفنية، فهو موسيقار بكل للكلمة من معنى! لكن لا أرى لي مصلحة في حذو هذه الخطوة. ربما أراد الموسيقار أن يرى ردة فعل الجمهور على الذوق الفني لذلك لجأ الى اعطاء فنانين أمثال: هشام الحاج، سابين، جورج الراسي أعمالاً فنية تحمل توقيعه… لكن للأسف جميعها فشلت.
– أخيراً ما هو جديدك؟
لدي الكثير من الأعمال في العام 2014، حفلات وتحضير لأغاني جديدة وتصوير فيديو كليب، وإنتاج برامج، لذا أتواجد حالياً بين بيروت و دبي. كما أحضر لأغنية جديدة عاطفية،  بالإضافة لأعمالي في المانيا في تجارة السيارات والعقارات.

التعليقات

comments

المزيد من قسم آخر الأخبار
المواضيع المترابطة
الأكثر قراءة