آراء

  • من برأيك أفضل ممثل شاب في لبنان ليفوز بجائزة "أفضل" الدولية

    View Results

    جاري التحميل ... جاري التحميل ...

أخبار الصحف

» نوال الزغبي اختارت ممدوح كومبارساً لكليبها الجديد… لا محاوراً في لقاء حصري معها!

دعوة كريمة من Periscoop & Periba ومحطتا أبو ظبي والحياة وصلت لبريدنا الالكتروني لحضور البرايم الأول لبرنامج مذيع العرب، فكرة البرنامج تستوقف أي اعلامي أو مؤسسة إعلامية لأننا بحاجة ماسة لدم جديد يكون ثورة حقيقية في الاعلام، الثقافة والحنكة والكاريزما والذكاء مقومات مطلوبة لتكوين بنية اعلامي صلب.
20 موهبة إعلامية تنافست في البرايم الأول، غابت عنها الجنسية اللبنانية، وربما يعود ذلك إلى أن البرنامج يُعرض على قناتي “الحياة” و”أبو ظبي”، لذا كانت المنافسة مصرية – خليجية على الأغلب، خرج في نهاية جولتها الأولى ثلاث مشتركات خليجيات وهنَّ أنوار الراشد ورقيّة خياط وخلود أبو طالب.
لوحات استعراضية – تمثيلية جمعت برامج الطفولة والطبخ ونشرات الأخبار، فضلاً عن اختبارات سرعة البديهة وارتجال النصوص للتغطية المباشرة على الهواء لحدثين؛ أوّلهما زواج الليدي ديانا، والثاني خروج نيل أرمسترونغ من الغلاف الجوي في رحلةٍ إلى القمر.
حل الإعلامي الزميل وائل اﻷبراشي ضيفًا على لجنة تحكيم برنامج المسابقات مذيع العرب في أولى الحلقات المباشرة من بيروت والتي عرضت على قنوات «الحياة» و«أبو ظبي» لينضم في هذه الحلقة إلى لجنة التحكيم المكونة من ليلى علوي وطوني خليفة ومنى أبو حمزة.
كما صرحت الفنانة ليلى علوي عن مشاركتها في البرنامج قائلة : “تحمست لبرنامج “مذيع العرب” منذ أن طُرحت علي الفكرة، ولم أتخذ وقتًا كبيرًا في التفكير لأن البرنامج جديدًا ومختلفًا، وهذا دائما ما أبحث عنه حتي في أعمالي الفنية”. وتابعت: “رغم خبرتي الطويلة إلا إنني كنت مرعوبة من التجربة، ولكن بعد مشاهدتي للحلقة الأولي، وجدت أنني أمام برنامج متميز، ولم أشعر طوال الحلقة بأي ملل، وسعدت جدًا بالتجربة، لأننا نقدم برنامج ممتع، وفي الوقت نفسه مفيد، وهذا ما يجب التركيز عليه خلال الفترة القادمة”. وشددت النجمة الكبيرة على أن البرنامج لا يُميز جنسية عن أخرى، ولا يعرف العنصرية، وأنها شخصيًا لا تعرف التعصب لأن لغة الفن لا تعرف التعصب، مختتمة حديثها قائلة: “مُهمتنا أن نقدم للجمهور مذيعًا نفتخر به جميعًا، ويكون إضافة حقيقية للساحة الإعلامية، وأعتقد أن هذه مسؤولية كبيرة جدًا”.

كما حلّت النجمة الذهبية نوال الزغبي ضيفة على أولى الحلقات المباشرة من برنامج “مذيع العرب” الذي انطلق عبر قناتي “الحياة” و”أبو ظبي”.وقدمت نوال الزغبي خلال الحلقة ثلاث أغنيات هي “غريبة هالدني” و”أنا ليه مشتقالك” و”ولا بحبّك”.وقالت في حوار على هامش مشاركتها بالبرنامج، إنّ الإعلامي يتواصل مع الجمهور من خلال الكلمة، أمّا هي فتخاطب الجمهور بالموسيقى. وعن مسألة إحتمال خوضها تجربة التقديم قالت بعفويّة إنّها تفضل الغناء، على وضع نفسها في مجال ليس لها.وأعلنت نوال خلال الحلقة أنها تتابع وضع اللمسات الأخيرة على ألبومها المقبل والذي سيخرج للنور في عيد الفطر المبارك واختارت المشترك ممدوح الشناوي ليُشاركها في أغنيتها المصوّرة المقبلة.
وعقب انتهاء الحلقة أقامت قناة “الحياة” مؤتمرا صحفيا للحديث عن البرنامج وكواليسه بحضور أعضاء لجنة التحكيم مثل الإعلامى طوني خليفة، والإعلامية منى أبو حمزة، والممثلة المصرية ليلى علوي، ومنفذي البرنامج بيرى ومأمون.
وما ميز البرايم الأول مشاركة محمود عامر و الذي يبلغ من العمر 59 عاماً وهو عضواً في نقابة المهن التمثيلية منذ أكثر من ثلاثين عاماُ، وعلى الرغم من أنه حاصل على لقب ممثل قدير نظراً للفترة الكبيرة التي قضاها كعضو عامل بالنقابة، يحاول محمود عامر البحث عن فرصة تعوّض له عن سنوات من عمره غابت عنها الأضواء، فكان برنامج “مذيع العرب” وجهته…
سرق محمود الأضواء منذ أطلّ على مسرح البرنامج ونال مديح اللجنة التحكيمية وعلاماتها المرتفعة. اعتبره عضو اللجنة التحكيمية الإعلامي طوني خليفة “عملاق” ولا مثيل له في مجاله، وأثنت الممثلة ليلى علوي على موهبته المتكاملة. وقد تفوق بعلاماته عن المشترك ممدوح الشناوي البالغ من العمر 31 عام والذي اخطأ في اعطاء معلومة عن مصدر ترجمة كتاب كليلة ودمنة من الفارسية الى العربية وهذا خطأ لا يجب التسامح فيه الا أن الاعلامية المتميزة والمثقفة منى ابو حمزة أدركت الخطأ وصححته بطريقتها اللبقة الا أن الخطأ في اعطاء معلومة في الاعلام لا يجب السكوت عنها خاصة انه كان لديه الوقت الكافي لتحضير وتقديم فقرته.
والمضحك المبكي في المشترك ممدوح الشناوي كيف طار من البهجة حين طالبت به النجمة الذهبية كومبارساً لكليبها الجديد وهذه اللفتة لا تخلو من ذكاء وحنكة النجمة الذهبية التي رأت في ممدوح عارض ازياء محترف لا اعلامي ترغب ان يستضيفها في لقاء حصري لها عبر قناتي الحياة وابوظبي. واذا كانت مواصفات نجم برنامج “مذيع العرب” أن يكون عارضاً لماذا استبعد المشترك اللبناني جوليان الياس الذي يمتلك بجانب وسامته ثقافة كبيرة؟!
نحن هنا نثني على البرنامج وفكرته وغايته، خاصة اذا كان يعتمد على معايير اعلامية وتقنية تتبع في المؤسسات الاعلامية العالمية. لكننا لن نقبل بعد اليوم الا ان نقول الحقيقة كما هي واذا كانت ادارة البرنامج والقنوات المنتجة تريد أن تمنح اللقب لمستحقيه فنحن بجانبها وندعمها، لكن أن يسوق لأشخاص لا يستحقون أن يكونوا نجوماً في الاعلام والتقديم فلن نقبل أو نسامح! من هنا نعلق ونلفت الرأي العام والوسط الاعلامي على المشترك ممدوح الشناوي حين اطلق عليه البرنامج في مشاركته الأولى لقب قائد الكتيبة المصرية، وفي اطلالته الثانية كومبارساً لكليب نوال الزغبي في حين لم يلحظ عليه احد كيفية نطقه وصوته الجاروشي ( الجاروشة هي مطحنة القمح والبرغل) ، وكيف توجه وجلس في امكنة المشتركين الفائزين في حين انه كان من الخاسرين والحلقة الاضعف بنظر لجنة التحكيم!
واذا كان الشكل والحركة برأيكم هما المعيار في الاعلام نقول لكم : لا… وهكذا يكثُر “المتمهرجنون” في البلد باسم البلد، وفي نص البلد وبدعم كل البلد، وطبعاً نهباً لآخر حد أدنى من الجدية والاحترام في البلد!
نقول اليوم، آملين أن نكون خطائين، قسماً عظماً- للفاشلين أمياتهم واستهتاراتهم وزعبراتهم : لا. لا.!

التعليقات

comments

المزيد من قسم آخر الأخبار
المواضيع المترابطة
الأكثر قراءة