آراء

  • من برأيك أفضل ممثل شاب في لبنان ليفوز بجائزة "أفضل" الدولية

    View Results

    جاري التحميل ... جاري التحميل ...

أخبار الصحف

» مصادر جنبلاط للديار: يرغب بالتهدئة مع الرابية رغم تأييده فرنجية

كشفت مصادر مقربة من رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط عبر صحيفة “الديار” ان تغريدته الاخيرة والتي تناول فيها الإستحقاق الرئاسي مؤكداً عدم حصول الانتخابات الرئاسية، تعود إلى أجواء دبلوماسية توافرت لزعيم المختارة عن فشل المحادثات الايرانية ـ الغربية في التوصّل إلى أي تقدّم على صعيد تسوية الملف الرئاسي اللبناني.

وأوضحت المصادر أن العاصمة الفرنسية تعتبر أن الموقف الإيراني الذي سبق وأعلن عنه الموفد الرئاسي الفرنسي إلى منطقة الشرق الأوسط فرانسوا جيرو، لم يخضع إلى أي تعديل، وذلك على الرغم من جولة المحادثات التي أجراها الرئيس الإيراني حسن روحاني مع قيادتي الفاتيكان وفرنسا منذ أسابيع، مؤكدة أن ترك القيادة الإيرانية القرار النهائي في الإستحقاق الرئاسي إلى قيادة “حزب الله”، هو الذي جعل من هذا الإستحقاق مجدّداً في دائرة الترقّب، كون الحزب وحلفاؤه ما زالوا متمسّكين بموقفهم السابق، والذي تُرجم بمقاطعة جلسة الإنتخاب بالأمس، وبالتالي، أدّى إلى تأجيلها إلى شهر آذار المقبل.

ورأت أن الموقف الجنبلاطي الساخر الأخير يعبّر عن استياء غربي وتحديداً أوروبي من المواقف الإقليمية تجاه الملف اللبناني. وعليه، فإن رئيس الحزب الإشتراكي، ليس في وارد دعم أي من المرشّحَين لفريق الثامن من آذار، العماد ميشال عون والنائب سليمان فرنجية، في ظل المعمعة الإقليمية والدولية، معتبرة أن استمراره في ترشيح النائب هنري حلو، هو مجرّد عنوان مرفوع، مع العلم أنه في حال لمس جنبلاط وجود مناخ جدّي لإجراء الإنتخابات، فهو سيدلي بصوته لفرنجية.

وأكدت أنه، وفي ظل الإصطفافات السياسية الحالية، فإن جنبلاط يحاذر في المرحلة الراهنة، الدخول في أي سجالات داخلية سواء كانت سياسية عامة أو درزية خاصة، أو حتى مع القيادات المسيحية. وعزت هذا التوجّه إلى رغبة جنبلاطية بالتهدئة مع الرابية رغم تأييده فرنجية، وذلك انطلاقاً من معلومات توفّرت لديه، تؤكد استمرار الفراغ الرئاسي لفترة طويلة جداً، في موازاة دخول المنطقة مرحلة جديدة من المتغيّرات التي لا أفق واضحة لها حتى الآن

التعليقات

comments

المزيد من قسم الإنتخابات البلدية-الاختيارية
المواضيع المترابطة
الأكثر قراءة