آراء

  • من برأيك أفضل ممثل سوري شاب لعام 2017

    View Results

    جاري التحميل ... جاري التحميل ...

أخبار الصحف

» شيراز … عنواناً ساطعاً للنجومية الزائفة!

نستغرب كيف تحاك الألاعيب الفنية لبلوغ النجومية الزائفة… هذا هو الحال مع المؤدية “شيراز”! نعلم جيدا من تكون شيراز ، هذه الجوهرة الثمينة، التي انطلقت بلقب جمالي “ملكة جمال القارات ” وكانت تدعى حينها باسمها الحقيقي باميلا سعادة.
باميلا سعادة الباحثة عن الشهرة منذ صغرها، استطاعت ان تفوز بلقب جمالي معتمدة على جمالها وباحثة عن الشهرة والمال وهذا حقها … وبعد أن غاب نور جمالها عن الساحة طلت علينا باسم المغنية شيراز، الفنانة الاستعراضية المتجهة للعالمية ، شيرازتنا هذه استطاعت ان تحترف كيف تصاغ الألاعيب وكيف تسلط الضوء على ما تقدمه من فن وكيف تستطيع ان تتفنن…
لا ننكر نجاح أغنية “كيف بدك عني تغيب” التي لاقت استحسانا عند شريحة من الجمهور علما ان هذه الاغنية مقتبسة من لحن يوناني .

بُهرت شيرازتنا بخطوتها الفنية الوحيدة المدروسة التي خطتها لها شركة “Life Stylez Studios” فاطلقت اغنية “قمرة” التي لم تحظى بالنجاح المتوقع، فاحبت شيراز أن توهم من حولها أنها غدت نجمة الصف الاول من خلال بعض الحفلات المصورة التي ظهرت بهم كنجمة وكانت تدفع مقابل أي ظهوره فني، لكن الضربة الموجعة والفاضحة هذه المرة كانت في حفلة قلعة فقرا التي احياها السلطان جورج وسوف ، حيث سوقت لنفسها انها نجمة بجانب السلطان فصممت اعلانا تجاريا ووضعت صورتها عليه لكن متعهد الحفل(روك حكيم)  والسلطان  اللذان رفضا حضورها فكشفت حيلتها فغدت جارية خلف حفل الوسوف لا شيرازا على مسرحه!

وكان قصد وغاية شيرازتنا أن يلمع بريق نجوميتها موهمة فهدها الانتاجي انها مشروع نجمة من الصف الاول وتستحق التقدير والدعم والثناء. كما علمت مصادرنا أن حقيقتها أصبحت معروفة وان الدفق الانتاجي وجه لفنانة صاعدة تأمل هذه الاخيرة أن تنال منزلةً على “النازا” … فبين السعادة والحنان تقع اليوم الواقعة، هل حنان تتفوق على سعادة أم السعادة تطيح بحنان وكوكبها ! الإجابة على هذا السؤال في الحلقة الثانية من  مسلسل شيراز والنجومية الزائفة!

التعليقات

comments

المزيد من قسم آخر الأخبار
المواضيع المترابطة
الأكثر قراءة