آراء

  • من برأيك أفضل ممثل سوري شاب لعام 2017

    View Results

    جاري التحميل ... جاري التحميل ...

أخبار الصحف

» حركة “أمل”: التصدي للإرهاب والعدوان والتهجير هو مسؤولية وطنية مشتركة

اعتبرت حركة “أمل” ان “الاعتداء الآثم على الجيش اللبناني والقوى الامنية يستوجب من كل اللبنانيين على مختلف مشاربهم ان يتوحدوا ويلتفوا حول المؤسسة العسكرية والقوى الامنية وتحصينها من الغوغائيين الذين يحاولون ايجاد المبررات للارهابيين التكفيريين واعمالهم الاجرامية، لأن التصدي للإرهاب والعدوان والتهجير هو مسؤولية وطنية مشتركة تعبّر عنه الدولة الواحدة، ومن الضرورة بمكان ان يكون أيضاً مسؤولية عربية ودولية مشتركة”.
وأكدت الحركة في بيان بعد اجتماع لها برئاسة رئيس مجلس النواب نبيه بري “وحدة الدم والشهادة التي قدم الجيش من خلالها مثالاً للتضحية والوفاء للوطن تستدعي من كل القوى اللبنانية اتخاذها نموذجاً للوحدة الوطنية ولدعم الجيش بكل ما يلزم من عتاد وعديد وتسليح متطور، وتأكيد اولوية الاستثمار على زيادة قوة الردع الوطنية التي تميّز الجيش اللبناني، والاهم تأمين غطاء سياسي حقيقي ليتمكن من القيام بدوره كاملاً في وأد الفتنة ورفع ظلم الارهاب التكفيري عن كل الوطن وعن كل المواطنين”.
ودانت الحركة كل اعمال الخطف المتفلت الذي يقوم به تجار الشر والفتنة والفدية، واعتبارها اعمالاً ارهابية وانزال اشد العقوبات بمرتكبيها. ودعت إلى “الانتباه الى اللحظة السياسية والامنية الصعبة التي يمر بها الوطن والتي تستوجب تفعيل عمل كل المؤسسات في الدولة وخصوصاً المؤسسات الدستورية بدءاً بالاتفاق على انجاز انتخابات الرئاسة الاولى وانتخاب رئيس للبلاد”، معتبرة ان “انجاز الاستحقاق الرئاسي سيبقى يحتل موقع الاولوية، لأن الدولة لا يمكن لها السير دون رأس، ولأن ثقة المواطن بالدولة وثقة العالم بلبنان ستبقى مهتزة اذا استمر العجز عن انجاز انتخابات الرئاسة”.
ودعت إلى “انجاز الانتخابات النيابية مما يطلق عملية سياسية نتمكن من خلالها من مواجهة استحقاقات وتهديدات الإرهاب العابر للحدود والدول، و تفويت الفرصة على محاولات تعطيل التشريع وعمل المجلس النيابي”.

التعليقات

comments

المزيد من قسم الإنتخابات البلدية-الاختيارية
المواضيع المترابطة
الأكثر قراءة