آراء

  • من برأيك أفضل ممثل سوري شاب لعام 2017

    View Results

    جاري التحميل ... جاري التحميل ...

أخبار الصحف

» بمناسبة عيد دولة الإمارات العربيّة المتحدة الوطني في 2 ديسمبر/ كانون1… “النخلة المثمرة”على فستانٍ من الإماراتية منى المنصوري “دليل قوة الاتحاد”!

وحين تتخذ مهنة تصميم الأزياء، أو “إبداعاتها” الممكنة جانباً “ثقافيّاً” ما ـ أو “رسالة” – تصبح تلك الأزياء بـ”مظهر، وزي، ولون، و”علامة فخر”، ورسالة وحتى قضية” – فيما لو تحقق لها الانتشار الشعبي الواسع! كثيرون قد لا يدركون التأثير المباشر لصناعة الملابس الأميركية التي غزت دول العالم، وطريقة حياة ملايين البشر، و”اعتيادهم” على الكساء الأميركي والأوروبي والماركات العالمية الشعبية و”السينيه” التي لا تزال تحتفظ بـ”سطوتها” التجارية رغم “تقليد صناعتها” ، أو “تصنيعها” في دول “الأيدي العاملة الرخيصة في الصين، ودول شرق آسيا، أو غربها من الدول العربية!
المصممة الإماراتية منى المنصوري، وللأمانة، ورغم أنها، على ما أعتقد، لم تنشء “خطاً بيانياً “تجاريا شعبياً” عربياً، أو دولياً” كـ”ماركة تجارية” رخيصةالثمن ومتوفرة لذوي الدخل المحدود (وهي مسألة دولية تجارية غير سهلة) – ولكنها، وبلاريب، لم تألُ جهدا في أن تكون تصاميم أزيائها الإماراتية، أو العربية، أو العالمية (بين فترة وأخرى) ذات طابع “رسالس إماراتي أو عربي (على غرار “فستان الوحدة” العام الماضي، والذي ضمّ أعلام الدول العربية كافة، وعلم فلسطين! واليوم، وقبل العيد الوطني الإماراتي بحوالي 3 أيام – ههي الإماراتية المنصوري تعلن عن فستان أو زي تصميم “النخلة المثمرة” كدليل على قوة اتحاد 7 “إمارات” – الدولة الاتحادية، وتعاون حكامها وشيوخها، وتماسك حكومتها المركزية، وموقع الدولة الكبير عربيا وعالمياً بعد حوالي 44 عاماً من إعلان الاتحاد فيما بينها (2 ديسمبر العام 1971) بقيادة المؤسس الراحل الرئيس الأول الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (والد الرئيس الحالي الرئيس الثاني الشيخ خليفة بن زايد، وشقيقه ولي عهد أبو ظبي الشيخ الفريق أول محمد بن زايد، وأشقائه حكام الإمارات، وأبنائهم.، وحكومة الإمارات الحالية برئاسة نائب رئيس الدولة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

…وفي تصريح خاص، غبر المكتب الإعلامي لمصممة الأزياء العالمية مني المنصوري عن تصميها ثوب عبارة عن شجرة يضم الإمارات السبع أكدت أن الأزياء ثقافة يجب نشرها في المجتمع موضحة انها اول من استخدم التصاميم كرسائل اجتماعيه وبيئية وسياسية ووطنيه ويلاحظ آخر رسالة تصميم شجرة الاتحاد وجذورها الممتدة معبره عن قوة الاتحاد وأصالته
وقالت ان اختيارها للنخلة لأنها مثمره ومعطاءة كالإمارات ودليل قوي علي قوة الاتحاد التي حققت مزيداً من المكتسبات العظيمة التي جعلتها تتبوأ مكانة مرموقة في الساحة الدولية وأصبحت مبعث فخر واعتزاز لكل الإماراتيين، الأمر الذي يفرض على كل إماراتي أن يكون مسئولا على الحفاظ على هذه المكانة المرموقة وأن يعمل على تعزيزها موضحة إن الوحدة سر النجاح في من أجل الوصول إلى ما كان يصبو إليه بخطى قوية وثاب وقالت أن يوم الثاني من ديسمبر هو يوم مجد لكل الإماراتيين سجّله التاريخ في أنصع صفحاته وهو الذي جمع شمل الإمارات السبع في دولة اتحادية قوية قادرة على صنع المعجزات.

التعليقات

comments

المزيد من قسم آخر الأخبار
المواضيع المترابطة
الأكثر قراءة