آراء

  • من برأيك أفضل ممثل سوري شاب لعام 2017

    View Results

    جاري التحميل ... جاري التحميل ...

أخبار الصحف

» الفلّوجة مفتاح هزيمة “الدولة الإسلامية”!

تملك مدينة الفلوجة العراقية، خصوصية رمزية لدى سنة العراق، لكن عدم السعي لإعلان “الدولة الإسلامية” الخلافة منها، واستبدالها بالموصل، يستدعي طرح أسئلة كثيرة، وقد يقود إلى خلاصة مفادها أن هذه المدينة قد تكون مفتاحًا لهزيمة “الدولة الإسلامية”.

وكتب الصحافي والكاتب العراقي مشرق عباس، مقالة في موقع “المونيتور” ذكر فيها أن سقوط الفلوجة، التي تمتلك خصوصية رمزية لدى سنّة العراق، بيد المسلحين، في مطلع العام الحالي، كان مدخلاً لكل الأحداث التي جرت منذ سقوط الموصل وحتى اليوم، لكنه رأى أن الفلوجة قد تكون مدخلاً نموذجياً لحل الأزمة، في حال تحقق الفرز المطلوب بين المسلّحين السنة وتنظيم “داعش”. وطرح عباس سؤالاً جوهريًا وهو “لماذا لم يسع أبو بكر البغدادي إلى إعلان الخلافة من الفلوجة التي يسيطر عليها تنظيمه منذ أكثر من نصف عام، واختار بديلاً عنها الإعلان من الموصل الشمالية”.  ورأى أن هناك إجابات مختلفة على هذا السؤال منها الاختلاف بين الفلوجة كمدينة صغيرة إلى غرب بغداد، والموصل التي تحمل ثقلاً تاريخيًا وسكانيًا واقتصاديًا أكثر عمقًا.لكنه اعتبر أن هناك مبرر آخر، يتعلّق بتاريخ الفلّوجة منذ الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003، وتعرضها إلى معارك عدة مع الجيش الأميركي، واحتضانها النسبة الأكبر من المجموعات المسلحة، والزعامات الميدانية الرئيسية التي قادت أعمال المواجهة المسلّحة مع الجيش الأميركي طوال سنوات. وشدد عباس، على أن بيئة الفلوجة العسكرية وتنوع المجموعات المسلحة داخلها لم يتح لـ”داعش” إخضاعها في شكل كامل حتى بعد مرور 6 أشهر على خروجها من يد السلطة في بغداد. وإذ لفت إلى أن ثمة اتفاق شامل، بات يتبلور داخل العراق وخارجه، بأن القضاء على “داعش” لن يتم إلاّ من خلال جهود الدولة، وبالتعاون مع السكان السنّة في المناطق التي يسيطر عليها هذا التنظيم، إلا انه رأى أن الوصول إلى تعاون كهذا، يتطلب خطوات سياسية واجتماعية وقانونية سريعة تضمن احتضان المسلّحين والعشائر التي أعلنت تمردها على الدولة، ويتيح استراتيجية قادرة على إنتاج بيئة شعبية تتعاون مع الدولة في إنهاء “داعش”. وختم بالقول إن استعادة الفلّوجة، عبر اتفاق شامل من هذا النوع، سيكون المدخل الأكثر نجاعة في استعادة بقية المدن من قبضة البغدادي.

التعليقات

comments

المزيد من قسم الإنتخابات البلدية-الاختيارية
المواضيع المترابطة
الأكثر قراءة